أخبار

من سيحاسبها؟..رانيا ميمون تيبع الوهم للفتيات الجزائريات

أثارت المدونة على الأنستغرام، رانيا ميمون، سخط رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إدعائها الألوهية في آخر خراجاتها عبر حسابها بالأنستغرام.

وروجت رانيا ميمون لمتابعاتها خرافات لايقبلها العقل، إدعت من خلالها، أن هناك حجر الإتصال الإلاهي !(استغفر الله). للإتصال
كما أضافت رانيا ميمون، أنه من خلال شراء هذا الحجر سيصبح صاحبه متواصلا مع الله تعالى!، بالإضافة لعدة إشتراكات بمبالغ تصل لـ 5 ألاف دينار من أجل إجابتها على إستفسارات متابعاتها.
خرجات رانيا ميمون، حذر منها العديد من المدونين على النت، وكشفوا طرق إحتبالها وبالدليل، كان آخرهم يوسف زروطة الذي سخر من قصة الفقاعة الخاصة بها للتغلب على الخوف.
ومن جهتها، هددت رانيا، يوسف زروطة باللجوء للقضاء، عوض تقبلها النقد وتقديم أدلة دامغة وبالإثباتات العلمية وبالتجربة المهنية.
في ظل هذه التجاوزات على السوشيال ميديا، يجب سن قوانين تحاسب هؤلاء المؤثرين الساعين للربح السريع، على حساب المتابعين.
ومن هذا المنبر، نحن فريق إيتي بالجزائري، ننوه ونحذر متابعينا الأعزاء، من الوقوع في فخ لهذه الأفكار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى