أخبار

سلطة الضبط تبرأ قناة سميرة من العنصرية وتدعو إلى إجتناب الأحكام القيمية المغلوطة والتضليلية

عبر بيان لوزارة الإتصال .. سلطة الضبط تبرأ قناة سميرة من استخدام العنصرية في برامجها وتدعو إلى إجتناب الأحكام القيمية المغلوطة والتضليلية .. وكان نصه كالتالي :

 

سلطة ضبط السمعي البصري تدعو إلى اجتناب “الأحكام القيمية” الصادرة عبر وسائط التواصل الاجتماعي

دعت سلطة ضبط السمعي البصري إلى اجتناب “الأحكام القيمية” التي تصدر خاصة عبر وسائط التواصل الاجتماعي في بيان أصدرته الأحد حول برنامج “تراث بلادي” الذي بثته قناة سميرة تي في “وما أحدثه من لغط وجدل”.

و جاء في البيان ان السلطة تابعت ما خلفه البرنامج و”ما أحدثه من لغط وجدل على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي” و الذي أخذ “أبعادا وتفسيرات خطيرة لا تمت بصلة بقيمنا الثقافية و الحضارية”.

وعلى خلفية ذلك قامت السلطة “بإعادة مشاهدة البرنامج وتسجيل ملاحظاتها الموضوعية بدورها تقدمت مديرة قناة سميرة تي في إلى السلطة لتقديم عرض للبرنامج وما أثير حوله، حيث أكدت أن البرنامج لا يقصد الإساءة و التمييز من خلال مشاهد تقديم الشاب ذي البشرة السوداء للشاي في البرنامج بدليل أنه سبق للبرنامج أن أظهر شابا آخر ذي بشرة بيضاء يقدم الشاي ولم يتم تأويل ذلك على أنه مساسا بأي فئة من المجتمع”, حسب ذات البيان.

ويضيف البيان أن السلطة “لاحظت أن هذه التأويلات و القراءات التي كانت بداعي سيميولوجية الصورة قد تمت بطريقة انتقائية أعطت أهمية لمشاهد دون أخرى من غير الاستناد إلى معطيات علمية و التي يؤسس لها في الغالب مختصون وخبراء وليس رواد منصات التواصل الاجتماعي”.

و أكدت سلطة ضبط السمعي البصري “أنها تقوم بمهامها في إطار القانون و تعمل على مرافقة الإنتاج الوطني السمعي البصري الذي يساهم في ترويج الثقافة

الجزائرية المتنوعة وتقاليدها، كما تحرص على تشجيع الإبداع في ظل المسؤولية بما يكفل احترام المبادئ الإنسانية في الأخلاق العامة وكذا تكريس مبدأ حرية التعبير الذي بلا شك يعززه الإطار القانوني الجديد قيد التحضير”.

و في الاخير تدعو السلطة إلى “اجتناب الأحكام القيمية التي تصدر خاصة عبر وسائط التواصل الاجتماعي و تكون غالبا انفعالية بل أكثر من ذلك مغلوطة و تضليلية تغذي التفرقة بين أبناء المجتمع الواحد و تسيء إلى الاحترافية و المهنية في مجال السمعي البصري”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى