أخبارصور

بريطانية تصبح جدة في الـ34 من عمرها وابنها الثالث في نفس عمر حفيدها

أنجبت امرأة شابة تسمى كلير ابنها قبل أشهر قليلة من إنجاب ابنتها المراهقة طفلها الأول لتصبح جدة في الرابعة والثلاثين من عمرها.

وذكرت صحيفة ذا صن البريطانية أن المارة يخلطون بين كلير ميلنر (34 عاماً) وابنتها أليس (18 عاماً)، ويعتقدان أنهما شقيقتان عندما يخرجان معاً، ويحدث «اللبس» نفسه مع ابنها وحفيدها لأنهما في نفس العمر بفارق الأشهر فقط.

وقالت إنها كانت تتلقى أيضاً تعليقات مضحكة عندما أصبحت أماً في الثالثة عشرة من عمرها وتسير مع ابنتها التي أنجبتها ذاك العام، مشيرة إلى أنها اقتربت حاليا أكثر من ابنتها عندما أنجبت للمرة الثالثة في وقت مماثل لها، ليصبح حفيدها في عمر «خاله» تقريباً!

وأوضحت أنها تتمنى أن يكون لدى الطفلين رابط جميل، ويكبرا معاً.

google.com, pub-6666917405578730, DIRECT, f08c47fec0942fa0

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى