أخبار

الإخفاق عنوان اليوم الثاني من المشاركة الجزائرية في أولمبياد طوكيو و الملاكمة الإستثناء

لم تحمل إحصائيات اليوم الثاني من مختلف المنافسات التي يشارك فيها الرياضيون الجزائريون في أولمبياد طوكيو، فكان الإقصاء والإخفاق العنوان الأبرز لهذا اليوم.عدا الملاكمة التي كانت الإستثناء  

حيث حقق الملاكم محمد حومري الإستثناء في اليوم الثاني من المشاركات الجزائرية في اولمبياد طوكيو بعد تفوقه على نظيره الفينيزويلي باريرا كورباخ بثلاثة أشواط لإثنين ليتأهل بذلك إلى دور الثمانية ويضرب موعدا لمواجهة الكوبي والبطل الأولمبي لاكروز خوليو سيزار

و في الملاكمة النسوية لم يختلف الحال بالنسبة للملاكمة رميسة بوعلام التي انهزمت أمام التايلاندية جيتبونغ بنتيجة ساحقة خمسة دون رد في وزن 51 كلغ سيدات.

أما بالنسبة للمبارزة لم تتمكن المبارزة مريم مباركي من تخطي منافستها المجرية فلورا باستور وسقطت بواقع 15 لـ 8 في اختصاص سلاح الشيش.

وفي نتائج الملحق بالنسبة لرياضة التجذيف فقد فشل الثنائي داود كمال وبودينة سيد علي من التأهل بعد احتلالهم المرتبة السادسة والأخيرة في الترتيب.

وفي رياضة القوارب الشراعية لم يتمكن ايضا حمزة بوراس من إحتلال المراكز الأولى واكتفى بالمركز الـ 21 في السباق الأول والمرتبة الـ 22 في السباق الثاني والمركز الـ 24 قبل الأخير في السباق الثالث بينما لم يختلف الحال بالنسبة للمتسابقة نجاة بريشي التي احتلت المراتب الـ 23 /25 /25 في السباقات الثلاثة على التوالي فيما ستستكمل المنافسة غدا الاثنين لتحديد المتأهلين بإجراء سباقين.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى