أخبار

بن شبلة إلى الدور الثاني… إيقاف فتحي نورين وإقصاء الرماية هدى ومختلف المشاركين.

بداية مخيبة ومتوقعة للنخبة الجزائرية في أولمبياد طوكيو.

 

شهدت منافسات الألعاب الأولمبية في يومها الأول أو بالأخص المشاركة الجزائرية تأهل الملاكم عبد الحفيظ بن شبلة في وزن 91 كلغ بعد إطاحته بالملاكم الأزبكي تورسنوف، ليتأهل بذلك بن شبلة إلى الدور الثاني ويضرب موعدا مع البطل الروسي العملاق غاميدوف، أما عن القضية التي أثارت ضجة كبيرة في مختلف وسائل الإعلام العالمية بعد انسحاب المصارع فتحي نورين بسبب رفضه لإحتمال وقوعه في تطبيع رياضي في حال تأهله من الدور الأول ووقوعه في الدور الثاني أمام منافس صهيوني فقد قرر الإتحاد الدولي للعبة توقيف المصارع الجزائري مع مدربه عمار بن يخلف وترحيلهما إلى الجزائر في الوقت الحالي.

ومن جهة أخرى أقصيت المشاركة في منافسة الرماية هدى شعبي من الدور الأول صنف 10 امتار وذلك بعد أن احتلت المركز 39 من أصل 50 مشاركة و تحصلت على 619,5 نقطة، للإشارة فقط فإن شعبي تأهلت لأول مرة وكانت الإفريقية الوحيدة المتواجدة في منافسات الرماية.

وفي منافسة التجذيف فشل الثنائي سيد علي بودينة و كمال آيت داود في التأهل المباشر إلى الدور النصف النهائي لمنافسات زوجي السكيف رجال بعد حلولهما في المركز السادس في التصفية الثالثة بتوقيت 6د 57ثا 32ج.م ، ليبحثا عن بطاقة التأهل غدا في دور الترضية.

أما في المبارزة فانهزم أكرم بونابي اختصاص سيف الحسام، في الدور الأول أمام الياباني ستريتس بـ 15مقابل 9 .

وفي سباق الدراجات على الطريق، لم يتمكن العدائين منصوري حمزة و لعقاب عز الدين من إنهاء السباق و بذلك تنتهي مشاركتهم في الأولمبياد

 

.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى