أخبار

الخضر في أرض المحاربين … صراع العودة ببطاقة التأهل إلى الكان

تشد مواجهة العودة للمنتخب الوطني أمام منتخب زيمبابوي أنظار وقلوب الجزائريين خاصة وأنها حاسمة لبلوغ كأس أمم إفريقيا بالكاميرون،

وتنقل زملاء القائد رياض محرز بمعنويات مرتفعة إلى العاصمة الزيمبابوية هراري بعد أن حسموا مواجهة الإياب بملعب 5 جويلية لصالحهم، وذلك ضمن الجولة الثالثة في المجموعة الثامنة التي يتصدرها الخضر برصيد تسع نقاط من ثلاثة إنتصارات سجل من خلالها محاربوا الصحراء تسعة أهداف وتلقت شباكهم هدفا وحيدا.

ويسعى منافس الخضر من خلال هذه المواجهة إلى الفوز للبقاء في مركز الوصافة بعد أن جمع أربع نقاط من ثلاث مباريات فيما يتواجد أقرب منافسيه على البطاقة الثانية المؤهلة لكأس الأمم الافريقية منتخب زامبيا في المرتبة الثالثة على بعد نقطة منه بينما يقبع المنافس الرابع منتخب بوتسوانا في المرتبة الأخيرة بنقطة واحدة.

وصرح الناخب الوطني جمال بلماضي قبل السفر إلى زيمبابوي أنه عازم على العودة بنقطة التأهل أمام منافس صعب المراس أبدى إمكانيات كبيرة في مواجهة الذهاب، لذلك أكد بلماضي أن المهمة لن تكون سهلة طما يعتقد البعض.

ويعزم محاربوا الصحراء على المحافظة على سلسلة المباريات من دون هزيمة التي بدؤوها في أكتوبر من سنة 2018 وإمتدت لـ 21 مباراة متتالية لتكون مواجهة العودة أمام زامبيا واحدة من أصعب الإختبارات التي سيواجهها بلماضي في أدغال إفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى