أخبار

مونية بن فغول “فخورة بنفسي”

الممثلة و الصحفية مونية بن فغول تتعرض لحملة سخرية واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي. بعد تداول صور قديمة لها على السوشل ميديا.

يأتي هذا بعد أن وصفت بعض الشباب  في فيديو لايف لها عبر حسابها بالأنستغرام بالمكبوت، واللباس المحتشم لم يكن أبدا سببا في التحرش. وحتى الأطفال القصر يتعرضون للإغتصاب . وكشفت أن صورها القديمة لا تشكل لها هاجسا وأنها مستعدة لنشر صورها القديمة منذ 2010 ورغم الحملة ضدها أكدت أنها قوية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى