أخبار

سرقة واضحة للفن الجزائري !

مؤلفات تصنف في خانة البديهي و المنطقي، يعني لا غبار و لا شك على من ألفها و من هو صاحبها.

إلا أن كثير من الفنانين خاصة من تنطبق عليهم صفة الفنان الفتي، يتبنى أعمالا و ينسبها لبلده دون حياء.
أعمال فنية كثيرة، و أغاني تباناها فنانون مغاربة سابقا و مازالت مثل هذه التصرفات مستمرة لحد الآن..
كأغنية “صبرت مزال نصبر” تعد من أغاني التراث الجزائري للفنان الراحل الجزائري سليم هلالي ابن مدينة عنابة، أحد أعمدة الأغنية الأندلسية الشعبية وليست مغربية و لا من الفلكلور مغربي كما إدعى كثيرون . الغريب في الأمر أنه في بداية كل تأدية لأغنية يتم ذكر عنوان الأغنية مع الفنان الذي أداها وقد تمت كتابة الأغنية : سليم هلالي – صبرت مزال نصبر في بداية العرض فإذا أراد المتنافس إستغباء لجنة التحكيم بقوله أن الأغنية من التراث المغربي فلن يستطيع إستغباء الجمهور الذي يتابع البرنامج خاصة وبعد قراءة مؤدي الأغنية الأصلي والذي هو جزائري أما  بخصوص أغنية “يازينة” و التي وصلت إلى العالمية تعود لـلفنان امين بابيلون و لا تحتاج لأي تفسير و إثبات..نقطة إلى السطر

#لا_لسرقة_التراث_الجزائري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى