أخبار

خصومة ميهوبي و بخليلي تكسر الثقافة في الجزائر

أكيد أن الجزائر تعاني في جل الميادين، الإقتصاديةـ السياسية، الصحة و التعليم و الثقافة و غيرها..

ترشح شخصيات محسوبة على الثقافة الجزائرية في ظرف يعرف فيه ميدان الثقافة إنهيار و فوضى و شكاوي من المنتجين و المخرجين و الفنانين و كل من لهم علاقة بهذا الميدان، جعل وضع الثقافة في الجزائر جد متردي.
من الواضح أن الحال الذي وصلت له الثقافة الجزائرية له مسببات و أشخاص جروا الوضع إلى ما هو عليه، حسب أقوال الكثير من الفنانين و الممثلين سياسة عز الدين ميهوبي وزير الثقافة السابق هو المتسبب الرئيسي في الوضع الحالي فقد حطم الثقافة برمتها.
و لأن عزالدين ميهوبي رجل من رجال الثقافة كمؤلف و أديب، إنتظرنا منه حلولا في مجال الثقافة، إلا أن الرجل خيب الآمال و كسر ظهر الثقافة، ميهوبي يترشح اليوم طامحا في رئاسة الجزائر و قيادتها بسكانها و بجميع قطاعاتها..مفارقة عجيبة، الرجل لم يستطع تسيير قطاع واحد و تسبب في تراجعه يطمح اليوم في تسيير بلد بحجم الجزائر.
في طرف آخر، نجد ألد خصوم عزالدين ميهوبي ـ السيد سليمان بخليلي، جميعنا يعلم الحرب الضروس الذي دارت بين الرجلين آخرها بسبب “ريفكا” يترشح هو الآخر طمعا في قيادة البلاد إلا أن الظاهر يقول أن دافعه لهذا الأمر هو ترشح وزير الثقافة السابق.
بخليلي إنتظرنا إضافات لك في ميدان الثقافة، فخصومتك مع ميهوبي لا تنفع لا الجزائر و لا الثقافة و لا تخدم المثقفين و لا الفنانين، بل تزيد الطين بلة و التراجع بخطوات كثيرة للوراء.

فهل ستنتخب على أحدهما ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى