أخبار

تاكفاريناس يصنع الحدث

تاكفاريناس بعد بلوغه 65 عاما.. عجوز وسيم يصنع الحدث في حفل اليوم الوطني للفنان
وأثبت تاكفاريناس أنه أكثر من مجرد وجه جذاب في أغانيه ، كما في فيلم السيرة الذاتية “النهر يمر من خلاله”.

وصنع تاكفاريناس الحدث عبر مواقع تواصل الاجتماعي وسط دهشة الجميع بسبب عدم تغيره رغم سنه الكبير

ولد في الجزائر، ونشأ وترعرع فيها منذ عام 1958م. وكان يوم ميلاده في اليوم الخامس والعشرين من شهر فبراير.
بدأ مسيرته الفنية في عام 1968م، وقدم آنذاك أول ألبوم غنائي له، باسم “وايتلها”. كان عمره حينها عشر سنوات فقط، لكنه استطاع أن يثبت وجوده رغم صغر سنه.
قدم للفن والساحة الفنية العديد من الأعمال الفنية الجميلة، واعتمد على صوته في أغانيه بشكل قوي.

قدم تاكفاريناس العديد من الأعمال الفنية خلال فترته وحياته، وتتناولها معكم في السطور التالية
أول ألبوم غنائي تم إصداره لتاكفاريناس كان في عام 1986م، وكان بعنوان ” وايتلها”.
وعدد ألبوماته هو تسع ألبومات لا تزال تذاع على التلفزيون الجزائري
ويرددها الكثير من الناس، رغم عمرها القديم، لكنها لم تسمح لغبار الزمان أن يتراكم عليها
قدم أيضا في عام 1989م ألبوم ارغازن وكان له شهرة كبيرة بين جمهوره
تلاه عام 1993م، اليوم باسم رمان ثم بعده بعامين أصدر البوم سالامات.
لم يصدر أي البومات بعده إلى أن فاجأ الجمهور بعام 1999م بألبوم مميز وهو بالميريك
وفي السنة التالية قدم البوم كارتيي تيقصراين.
واستكمل مسيرته الفنية وقدم ألبوم غنائي في عام 2004م، بعنوان ثامتوت للنساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى