أخبار

حملة تضامنية بعنوان Je suis Soolking وتأجيل الحفلات إلى إشعار آخر

أطلق محبو الفنان الجزائري عبد الرؤوف دراجي والمعروف بسولكينغ و رواد مواقع التواصل الإجتماعي على ” أنستغرام ” و ” فايسبوك ” حملة تضامنية بعنوان ” Je Suis Soolking ” تضامنا معه،

حيث طالت سولكينغ هجومات كثيرة، بعد تحميله مسؤولية وقوع ضحايا ومصابين في حفله. محملين المتسببين في الكارثة كامل المسؤولية وردا على الاتهامات، تم إطلاق هذه الحملة

وانضم إلى الحملة عدد كبير من الفنانين والصفحات الداعمة للفنان الجزائري ، وقام آخرون بتقديم التعازي وقاموا بتأجيل حفلاتهم إلى إشعار آخر أو إلغائها تضامنا مع عائلات الضحايا أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى