أخبار

رابح ماجر لاعب أسطورة

الإعلامية نعيمة ماجر أخت الأسطورة الجزائرية رابح ماجر تكتب عن أخيها:

خي سندي و نور عيني …إخواني الجزائريين رجاء افتحوا دفاتر عائلة ماجر و ستجدون ما يسركم بإذن الله تعالى فليس في عائلتنا فاسد ولاخائن لوطنه وشعبه والحمد لله.

رابح ماجر رجل من ظهر رجل شريف نظيف طيب خدوم متواضع يعشق الجزائر ويحتوي أهله بكل الحب وروح المسؤولية.

أحب كرة القدم فتفرغ لها بكل جد ومثابرة فحقق نجاحات ومكاسب لبلده وصنع نفسه بنفسه بفضل الله تعالى ورضا الوالدين والتزام وتشجيع الجزائريين الذين أحبوه ووثقوا فيه وساندوه حتى أصبح أسطورة جزائرية عربية أفريقية وعالمية بدون فخر.

 

وطبعا أعداء النجاح كانوا له بالمرصاد بمجرد تعيينه مدربا للفريق الوطني وقرروا ابعاده بكل ما أوتوا من مكر وحقد وحسد وخداع إذ حبكوا مؤامرة شيطانية وحركوا عربة إبليس لتشويه صورة ماجر بالإشاعات المغرضة والأخبار المزيفة لاستفزاز الجزائريين و التصريحات الكاذبة المنسوبة إلى ماجر وقد اندس في عربة ابليس بعض الصحفيين والفنانين والرياضيين وبعض القنوات والصفحات الفايسبوكية بحثا عن المزيد من المشاهدة التي تدر عليهم المزيد من الأموال وطبعا اسم ماجر يحقق لهم ذلك وهكذا بدأت معاولهم تحاول تهديم اسم ماجر وصورته فصوروا للجزائريين ان ماجر ناهب لاموال الشعب وغيرها من التهم، وأنا هنا اتحدى اي واحد من اي موقع كان أن يأتي بدليل واحد على فساد ماجر ولن يفعل لأن ماجر أياديه بيضاء ولم تمتد أبدا إلى مال حرام والعياذ بالله.

 

أخي رجل شريف نظيف وستكشف لكم الأيام ذلك، فالله سبحانه وتعالى يمهل ولا يهمل. عيونكم تنام وعين الحي القيوم لا تنام. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

 

شكرا لكل الجزائريين الذين تجنبوا الباطل ووقفوا مع الحق.و للحديث بقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى