أخبار

“والله يا …. سوفريت خويا وحتى فالخدمة مارحمونيش”

“والله يا بدرو سوفريت خويا وحتى فالخدمة مارحمونيش”

هكذا نقل الصحفي الراحل حمزة بركاوي رحمة الله عليه معاناته لأحد أصدقائه.
فبعد سفرية الصحفي حمزة للكاميرون رفقة المنتخب الوطني تم تشخيص إصابته بالملاريا بتاريخ 13 نوفمبر وبدأت معها معاناة الويل عاشها الزميل الصحفي حمزة بركاوي رحمة الله عليه.
وأوضح الصحفي أن المؤسسة التي كان يشتعل بها كانت تخصم من راتبه عشرة ألاف دينار كل شهر بسبب غيابه للخضوع للفحوصات والعلاج.
حمزة بركاوي الصحفي الذي لطالما عهدناه متألقا و ناقل الأخبار الآنية بكل دقة وحيادية رحل للرفيق الأعلى وترك ورائه أشخاص يجب عليهم مراجعة أنفسهم فالجشع والحڨرة لن تدوم… رحمة الله عليك زميلنا حمزة بركاوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى