أخبار

أزيد من 3 ملايير سنتيم متوقعة من مداخيل حفل Soolking

ينتظر أن يستقطب ملعب 20 أوت ببلوزداد، غدا الخميس، أعدادا غفيرة جدا تحسبا للحفل الذي يحييه المغني عبد الرؤوف دراجي المدعو سولكينغ لأول مرة في الجزائر بعد رحلة قضاها في الغربة، ذهب إليها حراقا وعاد منها نجما محمولا على الأعناق.

الحفل الذي ترعاه وزارة الثقافة والديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة عرفت فيه عملية بيع التذاكر ازدحاما كبيرا ومضاربة وصل معها سعر التذكرة إلى 5 آلاف دينار، حيث استغل بيع مروجو العملية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الشباب، خاصة القاطنين خارج العاصمة والراغبين في حضور الحفل الأول لنجم الراب لرفع سعر التذاكر التي بيعت بـ1500 دينار عبر الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة.

وكان الديوان قد طرح في البداية 20 ألف تذكرة للبيع بالعاصمة قبل ان يعلن المعني عبر صفتحة على الفايس بوك عن عملية بيع أخرى في عنابة، قسنطينة، وهران، بجاية.

وأمام الإقبال الكبير على تذاكر الحفل وبالنظر للجمهور الغفير الراغب في الحضور فإن أزيد من 3 ملايير سنتيم متوقعة مداخيل للحفل المنتظر اليوم وجزء منها سيذهب لدعم جميعات الأطفال المرضى بالعاصمة.

للإشارة، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الفارطة جدلا كبيرا حول الحفل الذي قسم الجزائريين بين مؤيد ومعارض، بين من يرى أن حالة البلاد لا تسمح بتنظيم هذا النوع من الحفلات في وقت تعيش الجزائر أزمة سياسية واقتصادية، وبين من أيد تنظيم الحفل، خاصة وأن المعني هو صاحب أغنية “الحرية” التي تغنت بالحراك الشعبي الذي عرفته الجزائر في 22 فيفري الفارط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى