أخبار

يجب أن نعبر عن مشاعرنا

هناك أزمة بين الإتحاد الإسباني ولاعبات المنتخب | “يجب أن نعبر عن مشاعرنا”

تلقي الإتحاد الاسباني رسائل إلكترونية من 15 لاعبة من لاعبات المنتخب الاسباني لكرة القدم يهددن بالاعتزال لو لم يتم إقالة المدير الفني للمنتخب “خورخي فيلدا”.
وجائت أسبابهم بأنهم يشعرون بعدم ارتياح وأن وضع المنتخب مع المدير الفني الحالي ليس في أفضل حال وأنهم يجب أن يعبروا عن تلك المشاعر.
وكان رد الإتحاد الاسباني صارم رداً علي ذلك التصرف وجاء بيان الإتحاد كالآتي
“لن يسمح للاعبات بالتشكيك في استمرارية المدرب الوطني وطاقمه الفني، لأن اتخاذ هذه القرارات ليس من اختصاصهن”.
وأضاف”نحن لن نستدعي اللاعبات اللواتي لا يرغبن في ارتداء قميص إسبانيا. سيشرك الاتحاد فقط اللاعبات المتحمسات، حتى لو كان ذلك يعني اللعب مع شابات”.
وتابع “هو وضع غير مسبوق في تاريخ كرة القدم، إن كان لدى الرجال أوالسيدات، في إسبانيا أو في كل أنحاء العالم”.
وأكد أنه لن يستدعي أي لاعبة منهم الا إذا اعترفت بخطأها وطلبت المغفرة وقال :
“لن تعدن إلا بعد الاعتراف بأنكم أخطأتم وتطلبن المغفرة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى