فن

الكاتب و الروائي الجزائري ” كاتب ياسين ” ( 1929-1989 )

الأديب و الروائي كاتب ياسين واحد من أعظم ما أنجبت الجزائر في عالم الكتابة و الأدب .

هو من مواليد يوم 6 أوت سنة 1929 بقسنطينة ، درس و تعلم في المدرسة القرآنية بسوق أهراس ، ثم اِنتقل إلى مدينة سطيف ليكمل مرحتله الإبتدائية و الثانوية عام 1945 .

شارك في مظاهرات 8 ماي و تعرض للسجن و هو شاب الـ 16 عام . فهناك بدأت فكرة الكتابة و الشعر تتبلور في ذهنه ، فقام بنشر مجموعته الشعرية الأولى بعنوان ” مناجاة ” سنة 1946 .

عامان بعد ذلك ، دخل كاتب ياسين مجال الصحافة و أسس جريدة الجزائر الجمهورية رفقة ألبير كامو ، كما أنه كان من أعضاء الحزب الشيوعي الجزائري .

قام بكتابة العديد من الأعمال المسرحية كمسرحية ” الرجل ذو الحذاء المطاطي ” ، و أعمال روائية كرواية “نجمة” سنة 1956 و رواية ” المضلع النجمي ” ، بالإضافة إلى الشعر مثل مجموعة “مناجاة” سنة 1946 و “أشعار الجزائر المضطهدة ” سنة 1948 و ” ألف عذراء ” سنة 1959 …

كانت له سمعة عالمية ، فقد سافر إلى عدة بلدان منذ سنواته الأولى في الكتابة إلى الاِتحاد السوفياتي و فرنسا و دول أوروبا . و تقلد عدة مناصب منها مدير مسرح سيدي بلعباس .

توفي يوم 28 أكتوبر 1989 بفرنسا بعد معاناة مع مرض سرطان الدم و دفن بالجزائر بمقبرة العالية في الفاتح من نوفمبر المصادف لذكرى عيد الثورة الخامس و الثلاثين .

تاركاً وراءه أعمالاً قيمة و كنوز ثمينة في الأدب و الرواية و الشعر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى