أخبار

يجب أن تكون كريستيانو رونالدو لتحطم هذا الرقم!

حتى ميسي غير قادر على الوصول إلى هذا الإنجاز.

عندما تقرأ العنوان تقول أنه مبالغ فيه، وأن فيه الكثير من الثناء على رونالدو خاصة مع تواجد ليونيل ميسي، لكن عندما ندخل في التفاصيل ونسرد عليكم الأحداث ستكتشفون أن الحقيقة جعلت من رونالدو ملك الأرقام القياسية من دون منازع، نجم جوفنتوس تورينو الإيطالي على بوابة تحطيم رقم قياسي جديد وذلك بلعب خامس بطولة في منافسات كاس الأمم الأوروبية مع منتخب بلاده البرتغال وهو الرقم الذي لم يصل إليه لاعب من قبل، كما أنه منافسه المباشر ليونيل ميسي هو الآخر غير قادر على تحطيم هذا الرقم أو حتى المنافسة عليه باعتبار أنه لا يمكنه لعب كأس الأمم الأوربية. بدأ رونالدو مشواره في هذه المنافسة سنة 2004 في البطولة التي احتظنتها بلاده البرتغال حينها لم يكن رونالدو قد تحاوز سن ال 18 حيث تمكن من بلوغ النهائي مع برازيل أوروبا قبل أن يخسره أمام مفاجأة البطولة منتخب اليونان بهدف دون رد سجله المهاجم كاريستياس. واصل رونالدو إجتهاده وحلمه في هذه المنافسة إلى أن تمكن من تحقيقها والتتويج بها في المشاركة الرابعة سنة 2016 عندما فاز مع منتخب بلاده في المباراة النهائية على البلد المنظم منتخب فرنسا بهدف دون رد، في مباراة لم يكمل فيها الدون اللقاء بسبب تعرضه لإصابة إثر تدخل ديميتري باييت عليه. إلا أن الفرحة كانت كبيرة مدللبرتغاليين بعد صافرة النهاية دواعلان اسم البرتغال كحامل للقب. لذلك اعتقد الجميع أنه سيكون آخر يورو يلعبه رونالدو بسبب تقدمه في السن، إلا أن العمل الذي يقوم به والمجهودات التي يبذلها في التدريبات جعلت منه قائدا للبرتغال في اليورو القادم وهو في سن 36، ليدخل مدافعا عن لقبه ومحطما رقما جديدا يصعب على منافسيه الوصل إليه بسهولة.

بقلم : إسلام بوقريعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى