مشاهير

ذكرى وفاة أيقونة الفن الوهراني صباح الصغيرة

ذكرى وفاة شحرورة الجزائر أيقونة الفن الوهراني و الجزائري صباح الصغيرة 

ولدت صباح الصغيرة سنة 1952 ، و بدأت مسيرتها في سن مبكرة لتصبح من أشهر الفنانات .

بعد أن ظهرت موهبة صباح الجزائرية في المدرسة، شجعها الفنانان ​بلاوي الهواري​ وأحمد وهبي لإحتراف الغناء،

أما البداية فكانت مع ​عمر البرناوي​، الذي كتب لها أغنيتها الشهيرة “يا عمري”، كما تعاملت صباح الجزائرية أيضاً مع الملحن والموسيقي الهاشمي حفيان، قبل أن تلتحق في السبعينيات بالمسرح الجهوي بوهران،

فشاركت في مسرحية “ادي و لا خلي” لحجوطي بوعلام، وفي مسرحية “لمخاخ ” التي كتبها أدار محمد، ثم تم إختيارها للمشاركة في مسرحية “المحقور”.

لم يكن المسرح حلمها الوحيد، إذ جذبتها أضواء السينما، فشاركت صباح الجزائرية في بطولة فيلم “صمت الرماد”،

وأيضاً فيلم “المصير” وبعض الأعمال الأخرى، قبل أن تقرر التفرغ للغناء وتحقيق شهرة واسعة،

ومن أغنياتها: “الخمري، شحال نبغب ولاد بلادي، عن قريب يامة، آه يا الاسمر يا زين..”.

وفي عام 1992 إلتحقت صباح الجزائرية بعالم الدراما التلفزيونية، وتحديداً المسلسلات، فمثّلت في مسلسل “المصير”، وحققت نجاحاً كبيراً في هذا المجال،

لتصبح واحدة من الفنانات النادرات اللواتي نجحن في الغناء والمسرح والسينما والتلفزيون في فترة قصيرة جداً، نسبة لبنات جيلها.

ثم أصبحت إسما معروفا في العالم العربي خاصة في الكويت الخليج ، حظيت بعدة تكريمات في حياتها

و بعد وفاتها بعد معاناتها مع السرطان و انتقلت الى جوار ربها يوم 20 ماي 2005 .

بقلم : يانيس حجام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى