غير مصنف

الشيخ عطا الله ( 1971-2016 ) فنان مبدع رحل مبكراً .

الشيخ عطا الله ، هو واحد من عمالقة الشاشة ، فنان رسم البسمة على وجوه الجزائريين طيلة أعوام نشاطه .

ولد أحمد بن بوزيد بالجلفة يوم 31 ديسمبر 1971 .
كان رجلا متمسكاً بأصالته و عادات و تقاليد مسقط رأسه ، رغم الشهرة الواسعة التي حققها في ميدان الفن.

منذ شبابه ، كان شخصاً مولعاً بالمسرح و التمثيل ، إذ أنه أسس فرقة مسرحية مع زملائه أيام الدراسة ، و في نفس الوقت كان موهوباً في الرياضة و كرة القدم ، ليزاوج بين الموهبتين .

بدأ أحمد بن بوزيد دربه الفني في عالم الأطفال و الطفولة ، ثم دخل الإذاعة الوطنية و اشتغل فيها منذ سنة 1992 ، و كان رائد فن المونولوج السمعي في عدة أعمال منها ” الدشرة ” ، ” جلول” ، ” العوج و اللوج ” …

كما كان الشيخ عطا الله مقدماً لحصة الفهامة التي نالت إعجاب الجمهور ، و أحبه بها الجزائريون و استطاع دخول قلوبهم ، و رسم البسمة على وجوههم .

كما شارك في سلسلة عمارة الحاج لخضر ، حيث عرف بأدائه المميز و روحه الفكاهية و خفة دمه المرحة . فصنع هو و عدة نجوم مجد الكوميديا الجزائرية في مطلع القرن الواحد و العشرين .

إلى جانب الفن ، دخل أحمد بن بوزيد عالم السياسة ، و تولى منصب نائب برلماني بالمجلس الشعبي الوطني .

فارق الحياة يوم 2 نوفمبر سنة 2016 إثر حادث مرور بغرداية . و انطفأت شمعة فن من شموع الساحة الفنية ، و أيقونة كوميدية لن تكرر .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى