فن

هواري بن شنات … عملاق الراي و الأغنية الوهرانية

الفنان هواري بن شنات أحد نجوم أغنية الراي و ألمع أسمائها .



من مواليد يوم 25 ماي سنة 1961 بحي الحمري بوهران .

تأثر منذ صغره بالأغنية الوهرانية و كبار شيوخها الأستاذ بلاوي الهواري و الفنان أحمد وهبي و أحمد صابر . ففي عام 1975 خطى أولى خطواته في عالم الموسيقى ليبدأ الغناء في سن الرابعة عشر من عمره.

بعد سنتين سجل هواري بن شنات أول أغنية له ” دلالي” و حقق بها شهرة و نجاحاً مميزاً جعل من إسمه رمزاً مهماً لأغنية الراي . فقد اِنتمى إلى الجيل الثاني للأغنية الرايوية إلى جانب الشاب خالد ، الشاب صحراوي ، الشاب حميد و الشاب الهندي الذين صنعوا مجد هذا الفن سنوات السبعينات و الثمانينات.

عرف بأغانيه الهادفة و إلتزامه دائما بمبادئ الغناء الوهراني الأصيل مع وضع بصمته الخاصة . فمن أشهر أغانيه : ” سمحيلي يا ما ” ، ” ديك الغدارة” ، ” غير ولي و رواح ” ، ” راني مدمر ” ، ” بختة ” و ” نتيا عمري يا لالجيري ” .

نال شهرة كبيرة و واسعة في الجزائر و خارج الوطن و جعل من إسمه واحداً من أهم المغنيين الكبار الذين أنجبتهم وهران و اكتنزهم الفن الجزائري .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى