فن

شافية بوذراع ” لالة عيني” ، جوهرة الفن و سيدة الشاشة الجزائرية

شافية بوذراع أو لالة عيني … سيدة الشاشة الجزائرية و عميدة الممثلات الجزائريات ، صاحبة مشوار فني ثري تنهل منه الأجيال.

هي عتيقة لطرش المولودة يوم 22 أفريل عام 1930 بمدينة الجسور المعلقة قسنطينة .
هي أرملة شهيد مناضل في صفوف جبهة التحرير الوطني .

بعد استشهاد زوجها حطت رحالها بالعاصمة عام 1964 و مارست عدة مهن لتستطيع تلبية احتياجات عائلة متعددة الأفراد ، فقد كانت ممرضة قبل أن تتصل بالإذاعة الوطنية الجزائرية التي فتحت لها أول طريق نحو عالم الفن ثم لتقف على خشبة المسرح الوطني الجزائري كممثلة مسرحية .

إلى أن انطلقت انطلاقتها الحقيقية في مسلسل ” الحريق ” للمخرج مصطفى بديع العمل المقتبس من رواية محمد ديب و الذي حقق شهرة كبيرة و نال إعجاب الجمهور بأداء الممثلين و الممثلات الذين صنعوا مجد الفن الجزائري بعد الإستقلال.

نالت إعجاب الجزائريات بتجسيدها لشخصية المرأة القوية و الشجاعة و الصبورة… فتألقت في عدة أفلام سينمائية منها ” ليلى و الأخريات” ، ” خارجون عن القانون ” ، ” زواج موسى ” ، ” كحلة و بيضة ” و مسلسل ” امتحان صعب ” … و غيرها من الأعمال القيمة المكللة بالنجاح لسيدة خدمت الفن بإخلاص .

و تبقى شافية بوذراع سيدة الشاشة و المسرح و أيقونة التمثيل و فن الزمن الجميل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى