فن

الممثل حسان بن زراري.. مبدع مسرحي و سينمائي من الطراز الرفيع

الفنان الكبير حسان بن زراري ، طاقة فنية إبداعية صنعت مجد الفن الجزائري مع التألق على مدار عقود من الزمن في المسرح ، السينما و التلفزيون .


الفنان حسان بن زراري إبن مدينة الجسور المعلقة قسنطينة التي ولد بها يوم 25 مارس عام 1946 . درس هناك و أصبح مدرساً لللغة الفرنسية .
هو زوج الفنانة نورة بن زراري .

هو فنان اكتسب موهبة كبيرة في التمثيل منذ الصغر ، فاِحترف هذا الفن و نجح منذ أولى إنطلاقاته بالمسرح الجهوي لمدينة قسنطينة ، فقد فجر موهبته من على الخشبة و تقمص أدواراً كثيرة في مسرحيات أهمها ” الحوات و القصر ” المقتبسة من رواية الطاهر وطار ، و ” عرس الذيب ” للمخرج عمار محسن . كما شارك في أعمال مسرحية بالمسرح الجهوي لمدينة عنابة .

شارك في أفلام سينمائية أشهرها ” وقائع سنين الجمر ” سنة 1975 للمخرج محمد الأخضر حامينة و ” دورية نحو الشرق ” عام 1971 لعمار العسكري و الذي يعتبر أول عمل للنجم حسان بن زراري .

هو رفيق درب عدة مبدعين أمثال فاطمة حليلو و رشيد زغيمي و حكيم دكار و غيرهم ممن رسموا البسمة على الجمهور الجزائري على شاشة التلفزيون بعدة أعمال منها ” أعصاب و أوتار ” ، ” جحا ” ، ” مفترق الطرق ” .

و تألق بعدة أدوار مختلفة في الأجزاء الثلاث للسلسلة الكوميدية الناجحة ” ناس ملاح سيتي ” رفقة بيونة ، صالح أوڨروت ، فريد الروكر و عدة نجوم للكوميديا الجزائرية .

حصل الفنان حسان بن زراري على عدة تكريمات كجائزة الفنك الذهبي عام 2004 لأفضل دور رجالي و وسام الشرف الجزائري المقلد من طرف رئيس الجمهورية نظير أعماله القيمة ، و لا زال يتوج مسيرته الفنية بمواصلة الإبداع و التمثيل في الكثير من السيتكومات و المسلسلات الرمضانية و الأفلام منها ” فضل الليل على النهار ” سنة 2012 و ” أبواب الشمس ” سنة 2014 و” مونتريال البيضاء ” سنة 2016 .

لا زال الوجه الفني المتلألىء حسان بن زراري حاضراً في الوسط الفني ، و يسعى دائما إلى خدمة الفن و الثقافة الجزائرية كما فعلها منذ أكثر من 50 عاماً من الإبداع و العطاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى