فن

إستذكار تكريمي للفنان مصطفى العنقى “دايم الله” ( 1926-1993 )

الفنان مصطفى العنقى مطرب شعبي و ممثل كوميدي ، ترك بصمة مميزة في ذاكرة الفن و الكوميديا الجزائرية .


مصطفى العنقى فنان الشعب … اِسمه الحقيقي هو آيت وعراب مصطفى ، هو إبن عميد أغنية الشعبي الأسطورة الحاج محمد العنقى .
ولد سنة 1926 بحي القصبة بالجزائر العاصمة . و تعود أصوله إلى أزفون منطقة الفن التي أنجبت عدة أسماء فنية لا سيما أعمدة الفن الشعبي و الكوميديا .

كبر مصطفى العنقى على أنغام الشعبي و القصائد التراثية . متبعاً خطى والده الفنان ، تعلم الموسيقى منذ شبابه و دخل عالم الكتابة و التلحين باِنضمامه إلى الفرقة الموسيقية التي يترأسها والده .

في سنة 1947 سافر إلى فرنسا ، و تعلم في باريس العزف على آلات عديدة كالبانجو و العود و القيتارة .
كانت له الفرصة في الإلتقاء بعمالقة الطرب العربي أمثال فريد الأطرش و محمد عبد الوهاب .
ليسجل أغانيه الأولى سنوات الخمسينات منها ” رابح خاسر ” و ” يا أبي ” في تكريم للوالد ، و مدائح دينية أشهرها ” يا ملك الملوك ربي ” .

هو مطرب أصيل و مبدع ، إذ أنه حافظ على أصالته و زاوج في غنائه بين العربية و القبائلية ، فقد جمعه ديو غنائي قبائلي مع الفنانة الكبيرة حنيفة يتمثل في أغنية تكريمية للأم عنوانها ” يما ثعزيزت تاسا ” . و أغنية ” إعزوڨان ” ( عزازڨة ) و هي عبارة عن جولة صغيرة في قرى عزازڨة ، ” الحو ما نروح” ( هيا بنا لنذهب ) أغنية أخرى كتبها و لحنها مصطفى العنقى في الطابع القبائلي ، إضافة إلى أدائه للمدائح الدينية و النبوية .

بعد سنوات من الغناء و الجلسات الشعبية ، فجر مصطفى العنقى موهبته الثانية التي تتمثل في فن الكوميديا ، ففي سنة 1967 أصبح ممثلاً على ركح المسارح في فرقة حسن الحساني .

أولى الأعمال التي ظهر فيها كان فيلم ” الشبكة ” سنة 1972 . ثم حصل على الدور البطولي إلى جانب الفنانة وردية حميطوش في الفيلم الكوميدي ” خذ ما اعطاك الله ” سنة 1982 أين اشتهر بدور ” الدايم ” بجانب الكبار حسن الحساني و السيدة نورية و غيرهم .

و في أفلام سينمائية أخرى أشهرها ” وقائع سنين الجمر ” ، ” الصورة الأخيرة ” و ” من هوليوود إلى تمنراست ” سنة 1990 و ” عيش بتناش “… . إذ تعتبر أفلام ناجحة لكبار المخرجين .
و آخر عمل له كان فيلم ” الولف صعيب ” من إخراج عميد المسرح الفنان محمد حيلمي سنة 1993 .

بعد مسيرة مليئة بالنجاح و العطاء الفني ، رحل الفنان مصطفى العنقى للأبد يوم 3 نوفمبر سنة 1993 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى