فن

شمعة التلفزيون … الممثلة القديرة دوجة عبدون ” خوخة” ( 1923-2008 )

هي الممثلة القديرة التي أحبها الجمهور في كل ظهور لها . اِحترفت التمثيل و أبدعت في أداء الأدوار المميزة في أنجح الأعمال .


هي الفنانة الراحلة ” دوجة عبدون ” تلك الأيقونة السينيمائية و شمعة التلفزيون المعروفة لدى المشاهد الجزائري خلال سنوات نشاطها الفني .

ولدت اِبنة قصبة دلس دوجة عبدون يوم 23 جانفي سنة 1923 بالجزائر العاصمة . عاشت طفولة صعبة في ظروف مزرية فترة الاِستعمار الفرنسي كمعظم الجزائريين .

شاءت الأقدار أن تجد لنفسها مكاناً في الوسط الفني ، دون أن تتلقى تكويناً أو دروساً في التمثيل ، إلا أنها أبدعت في الفن و أحبها الجزائريون منذ أول ظهور لها سنة 1974 في المسلسل التاريخي ” الحريق” المقتبس من رواية الأديب و الروائي الكبير محمد ديب ، و من إخراج الراحل مصطفى بديع ، ليكون هذا العمل البارز أول خطوة نحو الشهرة للفنانة دوجة .

ثم عادت بأدوار أخرى في أفلام سينيمائية شهيرة مثل فيلم ” ليلى و الأخريات ” سنة 1977 للمخرج سيد علي مازيف ، و الذي نال إعجاب الجمهور الجزائري ، و ظهرت كذلك في فيلم ” ثمن الحلم ” لتغيب مدة طويلة عن الشاشة .

إلا أن المخرج المميز جعفر قاسم تذكرها و تذكر أدائها الإحترافي و عفويتها في التمثيل ، و قام بضمها إلى كاستينغ سلسلة ” ناس ملاح سيتي ” في أجزائها الثلاث سنتي 2002 و 2004 ، و اِستعادت دوجة عبدون مكانتها المرموقة في الساحة الفنية ، و تعرف عليها الجيل الجديد من محبي الكوميديا .

تعاملت مرة أخرى مع جعفر قاسم و كانت على موعد مع نجاح كبير في المسلسل الناجح ” جمعي فاميلي ” ، أين عرفت بدور ” خوخة” الجدة الجزائرية التي أحببها الجمهور ، و لم ينس رغم مرور السنوات هذه الشخصية التي مثلت إلى جانب النجوم صالح أوقروت ، عثمان بن داود و سميرة صحراوي .

و في المسلسل الدرامي ” القلادة ” للمخرجة باية الهاشمي ، كان آخر ظهور للراحلة ، شاركت فيه بدور ثانوي ، لكن شاء القدر أن تفارق الحياة قبل عرض هذا العمل على الشاشة سنة 2009 .

و بالحديث عن شخصيتها في الحياة ، فقد شهد الكثير على أن السيدة دوجة كانت إنسانة متواضعة و عظيمة الأخلاق … كما صرحت الفنانة بيونة و التي كانت قريبة منها : ” كانت تربي اليتامى في منزلها و تعتني بهم … إنها إمرأة طيبة القلب و مرحة الشخصية ” .

و بسبب معاناتها مع داء السكري ، توفيت خوخة في اليوم العاشر من أكتوبر سنة 2008 عن عمر ناهز الـ 85 عاماً .
رحلت الأيقونة دوجة عبدون رحيلاً جسدياً ، و بقيت ذكرياتها الجميلة التي شاركتها مع محبيها في أنجح الأفلام و المسلسلات .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى