فن

إسم فني كبير نعتز به … عملاق السينما الجزائرية الفنان ” سيد أحمد أقومي “

الفنان القدير سيد أحمد أقومي عملاق السينما الجزائرية ، عرفه الجمهور الجزائري في عدة أعمال سينيمائية و تلفزيونية حققت له نجاحات عديدة في مسيرته الفنية الحافلة بالإبداع و العطاء .

 

إسمه الحقيقي هو أحمد مزيان ، المولود يوم 5 أكتوبر سنة 1940 ببولوغين بالجزائر العاصمة.

بدأ مشواره الفني في الإذاعة الوطنية أين اِختار لنفسه لقب ” أڨومي ” و الذي يعني في الأمازيغية الفارس الشجاع .

ثم أصبح ممثلاً ، و اِنطلق من خشبة المسرح ، ليلتحق فيما بعد  بالتلفزيون الجزائري في الستينات . عرف بعبقريته و أدائه الراقي و المميز ، إذ إستطاع تقمص شخصيات عديدة و لعب أدواراً مختلفة أبرز فيها طاقته و حيويته و كذلك ذكائه الفني في عالم التمثيل.

كانت أولى أعمال سيد أحمد أڨومي في الستينات مع كبار المخرجين الجزائريين و العالميين كفيلم  ” الثائرون ” و ” ” الطريق ” … ثم برز أكثر في ثمانينات القرن الماضي في فيلم الطاحونة و اِشتهر في عمل ناجح و هو ” كحلة و بيضة ” بدور الشرطي رضوان …

و عاد بقوة في مطلع القرن الواحد و العشرين في مسلسلات درامية أبرزها ” موعد مع القدر ”  ، المسلسل التاريخي و الثوري ” عيسات إيدير ” أين أظهر طاقة و كاريزما لا مثيل لها ، و المسلسل البوليسي b73 سنة 2016 ، أما آخر نجاحاته كان في المسلسل الكوميدي الشهير ” السلطان عاشور العاشر ” بدور الوزير قنديل رفقة كبار النجوم ، العمل الذي حقق و لا يزال صدى جماهيري كبير في الجزائر و خارجها .

تولى الفنان خلال سنوات نشاطه الفني منصب مدير دار الثقافة و المسرح لولاية تيزي وزو ، عنابة و قسنطينة .
كما أنه ترأس المسرح الوطني الجزائري ، كونه رجل ثقافة و فن صاحب خبرة و مسيرة فنية يشهد لها تاريخ الفن الجزائري .

يعتبر سيد أحمد أڨومي من أعظم الممثلين عبر تاريخ الفن الجزائري ، فهو عملاق بكل معنى الكلمة ، زاد جمالاً و ثراءاً لعالم التمثيل أين ترك فيه أجمل الذكريات مع جمهوره و كل محبيه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى