فن

رجل المسرح ” سيراط بومدين ” فنان مميز من الطراز الرفيع ( 1947 – 1995 )

سيراط بومدين هو رجل المسرح الذي تفتحت براعمه الفنية باكراً و وقف على الخشبة و أمام الكاميرا ليبدع و ينجح في عالم التمثيل .


يعتبر الفنان الراحل سيراط بومدين أحد عمالقة المسرح الجزائري صاحب مشوار فني حافل بالنجاحات . هو من مواليد 26 سبتمبر سنة 1947 بمدينة وهران الباهية .

هو فنان عشق المسرح و التمثيل منذ الصغر ، فقد تفتحت براعمه الفنية باكراً و خطى أولى خطواته نحو النجومية من على الخشبة ، و كان الفضل في ذلك للكبيران ولد عبد الرحمان كاكي و عبد القادر علولة اللذان منحا له فرصة التمثيل المسرحي و تقمص أدواراً مميزة .

كان لسيراط بومدين موهبة كبيرة في الأداء ، اِكتشفها عمالقة الفن و أيضاً جمهوره الواسع الذي اِعتبره أحد أهم نجوم الفن في الجزائر ، فقد أمتع الجمهور في مسرحيات منها ” الأجواد ” ، ” العلق ” ، ” حمام ربي ” و مسرحية ” الصالحين ” خلال سنوات الستينات . و أول ظهور له كان سنة 1965 في مسرحية ” إفريقيا قبل العام الأول ” .

فقد وقف الراحل إلى جانب نجوم لامعين في أزيد من 20 مسرحية أمثال عبد القادر علولة ، عز الدين مجوبي و السيدة صونية . و تعامل مع أهم المخرجين أمثال محمد بن ڨطاف و زياني شريف عياد .

و اِزدادت شهرته أكثر عند دخوله عالم التلفزيون و ظهوره في مسلسلات أهمها مسلسل ” عايش بالهف ” و ” شعيب الخديم ” . و ظهر كذلك في أعمال سينيمائية كفيلم ” حسان النية ” ، ” الرماد ” ، و فيلم ” الصورة ” سنة 1994 و الذي يعد آخر أعمال سيراط بومدين .

خلال سنوات نشاطه الفني تحصل الفنان على العديد من الجوائز أهمها جائزة أحسن أداء رجالي في مهرجان قرطاج بتونس سنة 1986 ، و كرم لآخر مرة في حياته سنة 1995 في المهرجان الأول للمسرح المغاربي بوهران .

شاءت الأقدار أن تفقده الساحة الفنية الجزائرية و يرحل عنا يوم 20 أوت سنة 1995 عن عمر ناهز الـ 48 سنة فقط . لتبقى إنجازاته التي تشهد على أنه مثالاُ لكل الفنانين المبدعين سواءاً في المسرح أو السينما أو التلفزيون .


بقلم : يانيس حاجم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى