فن

أسطورة السينما الجزائرية الممثل القدير ” سيدعلي كويرات ” (1933-2015) Sid Ali Kouiret

الممثل القدير سيدعلي كويرات أسطورة السينما الجزائرية و من أعظم الفنانين الذين تزخر بهم الجزائر في مجال الفن و الثقافة .



ولد الفنان سيد علي كويرات يوم 3 جانفي سنة 1933 بالجزائر العاصمة . و هو في ريعان شبابه ينضم إلى الفرقة المسرحية للفنان و الأستاذ الكبير مصطفى كاتب ليشارك في عدة أعمال مسرحية و يتعلم أصول التمثيل ، و ذلك في سنوات الخمسينات .

و في نفس الفترة ، كان عضواً في الفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني التي جمعت باقة من الفنانين الذين عملوا على نشر القضية الوطنية و الثورة الجزائرية دولياً .

في سنة 1963 دخل سيدعلي كويرات المسرح الوطني الجزائري و واصل طريقه في الفن كممثل و منتج للعديد من الأعمال المسرحية و السينمائية .

فقد مثل مع كبار النجوم في أفلام و مسلسلات جزائرية و عربية و عالمية كانت سبباً في نجاح مساره الفني و شهرته الواسعة داخل و خارج الوطن ، كونه اِستطاع كسب حب الجمهور له و الاحترام الكبير في الوسط الفني بتمثيله الاحترافي و آدائه المبهر للعديد من الأدوار التمثيلية .

فقد شارك في فيلم ” الأفيون و العصا ” للمخرج أحمد راشدي ، و حصل على دور البطولة رفقة نجم السينما المصرية محمود المليجي فيلم ” عودة الابن الضال ” للمخرج المصري و العالمي يوسف شاهين سنة 1976 ، كذلك في إنتاج مصري عربي آخر بعنوان ” الأقدار الدامية ” لخيري بشارة .
و في الدراما الجزائرية سجل كويرات ظهور قوي في فيلم ” الضحايا” سنة 1982 ، و في السينما الأجنبية بمسلسل ” عائلة رمضان ” الذي تم بثه على القناة الفرنسية M6 و ذلك في عام 1992 .

لقد سعى دائما الفنان سيد علي كويرات إلى إسعاد جمهوره في كل ظهور له على الشاشة ، إلى أن رحل عنا يوم 5 أفريل سنة 2015 عن عمر ناهز الـ 82 عاماً ، مخلداً إسمه في تاريخ الثقافة و الفن الجزائري .


بقلم : يانيس حجام – Yanis Hadjem


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى