فن

الذكرى الثانية لوفاة الفنان ” عز الدين الشلفي ” ( 1975 – 2019 )

عز الدين الشلفي هو أحد نجوم الأغنية الرايوية العروبية ، ذلك الفنان الذي كسر القيود و غنى عن الظلم و الفساد حتى تعرض للسجن .



هو عابد بن عودة ، ولد سنة 1975 بمدينة الفيرم بالشلف ، أين كبر و ترعرع بين أحظانها ، و عاش حياة بسيطة كمعظم الشباب آنذاك فقد اِمتهن عدة حرف و مهن لكسب لقمة العيش ، كما أنه أحب كرة القدم و لعب مع فريق الفيرم .

دخل عز الدين الشلفي عالم الغناء في التسعينات و بدأ بتسجيل الأغاني التي يكتبها هو بنفسه في طابع أغنية الراي العروبية .
فكانت الإنطلاقة عام 1998 بتسجيله أول ألبوم له حقق له نجاحًا و شهرة كبيرة في الوسط الفني و خاصة في أغنية الراي ، ليواصل التألق بأغاني أخرى ناجحة كأغنية ” توحشتك يا لميمة ” و ” آش داني للغربة ” .
ميت أغانيه مختلف المواضيع كالحب ، السياسة ، الغربة ، و خاصة موضوع الظلم أو الحڨرة بأغنية ” شوف الحقرة شوف ” التي كانت سبباً في دخوله السجن سنة 2005 .

توفي الشاب عز الدين الشلفي يوم 6 فيفري 2019 عن عمر ناهز ال 44 عاما ، تاركاً أثرا كبيرا في قلوب محبيه .


بقلم : يانيس حجام – Hadjem Yanis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى