فن

الذكرى الرابعة لرحيل سفير الإبتسامة الفنية ” جعفر باك ” ( 1928 – 2017 )

يعتبر الفنان جعفر باك أحد رواد الكوميديا و المسرح في الجزائر ، و الملقب بسفير الإبتسامة الفنية .



إسمه الحقيقي هو عبد القادر شروق ، و هو من مواليد حي القصبة العتيق بالجزائر العاصمة يوم 27 أكتوبر سنة 1928 .

كانت بدايته في عالم الفن سنوات الخمسينات كمغني ، فقد كان يؤدي الأغاني الفكاهية التي يوصل فيها مختلف الرسائل التربوية و التوعوية ، لذا اعتبر الفكاهة أنها أفضل وسيلة للتربية و المواطنة .

و في زمن الثورة الجزائرية ، إنضم جعفر باك إلى الكشافة الإسلامية ثم اِلتحق بصفوف جبهة التحرير الوطني ، وصولاً إلى الفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني أين واصل نشاطه الفني .
أدى الفنان أدواراً عديدة في مختلف المسرحيات التي شارك فيها كمسرحية ” أبناء نوفمبر ” و ” الخالدون ” .
أما في التلفزيون فقد برز منذ 1962 في عدة حصص و برامج مثل ” البشاشة” و ” منكم و إليكم ” . كما واصل إبداعه في الإذاعة الوطنية ببرامج فكاهية أمتع بها كل محبيه .
كُرم عدة مرات من طرف وزارة الثقافة و الجمعيات الفنية عرفاناً له و لأصالة فنه و نجاح أعماله .

توفي الفنان جعفر باك يوم 31 جانفي سنة 2017 عن عمر ناهز 88 سنة ، تاركاً وراءه سجلا ثرياّ من الأعمال الفنية التي خلدت إسمه بين ألمع أسماء نجوم الفن الجزائري .


بقلم : يانيس حجام – Yanis Hadjem

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى