فن

نبذة عن مسيرة الفنان الراحل ” محمد راشيدي المعروف بـ الشيخ الناموس “

يعتبر محمد راشيدي المعروف بـ الشيخ الناموس أحد أعمدة الموسيقى في الجزائر و أشهر عازف على آلة البانجو.


ولد سنة 1920 بحي القصبة في الجزائر العاصمة من عائلة ذات أصول من أعفير بالقرب من منطقة دلس .

أحب الموسيقى منذ شبابه ، كان لا يفوت السهرات الفنية الموسيقية المنظمة في مقاهي الجزائر العاصمة ، إلى أن تعلم العزف على عدة آلات كآلة البانجو و أصبح موسيقار مشهور .
في ثلاثينات القرن الماضي تعلم أيضا العزف على الآلة المسماة ” الڨمبري ” ( قنيبرة ) ، ثم اشتهر بعزفه الرائع و أصبح يرافق كبار المغنيين و المطربين أمثال الحاج محمد العنقة ، الحاج منور ، و الشيخ نور الدين صاحب الجوق الموسيقي في الإذاعة الوطنية أين تعامل معه و صار عضوا من الفرقة .
بعد الإستقلال واصل الشيخ الناموس مشواره الموسيقي بمرافقة ألمع أسماء الفن كالشيخ الحسناوي ، دحمان الحراشي ، الهاشمي قروابي و غيرهم . حيث عرف بعزفه المختلف عن الطريقة الكلاسيكية على البانجو ، حتى سمي آدائه بـ ” الخلوي ” ، ما جعله متميز عن الموسيقيين الآخرين بالجزائر .

توفي محمد راشيدي يوم 19 جانفي سنة 2021 عن عمر تجاوز القرن .


بقلم : بانيس حجام – Yanis Hadjem

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى