فن

ذكرى وفاة فنان الثورة ” فريد علي” ( 1919-1981 ) Farid Ali

فريد علي فنان الثورة ، الذي ناضل في صفوف جبهة التحرير الوطني ، صاحب أغاني ثورية معبرة كلها أمل في الإستقلال .
فريد علي أو بإسمه الحقيقي ” خليفي علي ” ولد يوم 9 جانفي 1919 في قرية بونوح بتيزي وزو .

إنتقل إلى العاصمة ثم هاجر إلى فرنسا و إلتقى بعديد الشعراء و الفنانين الوطنيين كمحمد الكامل و محمد الجاموسي و علاوة زروقي … أحب الموسيقى و قام بكتابة أغاني و سجل بعضها في إذاعة باريس ، اشتهر بأغانيه الثورية و من أشهرها ” أيما عزيزن اور تسرو ” ( أمي العزيزة لا تبكي ) أين حكى معاناة الثوار الجزائريين مع أمله الكبير في تحرير الجزائر و الإستقلال .

كما كان مناضلاً في صفوف جبهة التحرير الوطني ، إذ استعمل نشاطه الغنائي كوسيلة لتمويل الثورة و مساعدة المناضلين المهاجرين بفرنسا ، فدخل السجن و تعرض لأسوء أساليب التعذيب و العنف و محاولات عديدة لاغتياله من طرف السلطات الاستعمارية الفرنسية بسبب نضاله و غنائه الثوري ، إذ لقب بفنان الثورة .

واصل مشواره الفني بعد الإستقلال إلى أن توفي يوم 19 أكتوبر 1981 بمستشفى بوغني و دفن بمسقط رأسه .

بقلم : يانيس حجام – Yanis Hadjem

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى