فن

الذكرى الـ50 لوفاة سيدة الغناء الحوزي و الأندلسي ” فضيلة الدزيرية “

( 1917 - 1970 ) - Fadhila Dziria

تعتبر فضيلة الدزيرية من أشهر فنانات الزمن الجميل و هي سيدة الأغنية الحوزية باِمتياز .

إسمها الحقيقي هو فضيلة مدني ولدت عام 1917 بالجزائر العاصمة ، كانت منذ صغرها تحب الفن والغناء و تهتم بفن الشيخة يامنة آنذاك .

كانت تجيد غناء الطابع الحوزي و أحيت العديد من الحفلات ، في بدايتها شاركت في برنامج إذاعي أين تم إكتشاف موهبتها ، سافرت إلى فرنسا بعد وفاة زوجها وعمرها 18 عاماً ، ونظمت العدد من الحفلات للمهاجرين الجزائريين بفرنسا .

وكانت أيضا عنصرا فاعلاً أثناء ثورة التحرير إذ أنها كانت تجمع المال من الحفلات وتسلمهم المجاهدين لشراء الأسلحة وقد تم سجنها آنذاك من طرف السلطات الاستعمارية .

بعد عودتها الى الجزائر بدأت بالغناء على المسرح الذي كان يديره مصطفى اسكندراني رفقة الفنانة الكبيرة مريم فكاي ، و سجلت أول أغنية لها وهي” رشيق القلب ” ذات طابع اندلسي .

ثم سنة 1949 إنضمت إلى فرقة محي الدين بشطارزي ، و قامت بتمثيل عدة أدوار على خشبة المسرح في مسرحيات منها مسرحية ما ينفع غير الصح ، دولة النساء و موني راجل .

توفيت فضيلة الدزيرية يوم 6 أكتوبر سنة 1970 ودفنت بمقبرة القطار .

بقلم : يانيس حجام – Yanis Hadjem

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى