فن

ذكرى وفاة أحد قدماء شيوخ الشعبي ” الشيخ حسيسن ” – Chikh Hssisen

الشيخ حسيسن هو أحد أقدم شيوخ الشعبي الذي رحل عنا في خمسينات القرن الماضي .

هو حسن العربي بن عمر المدعو حسيسن ، ولد يوم 8 ديسمبر سنة 1929 بالقصبة بالجزائر العاصمة ، ينحدر من عائلة ذات أصول من تيزي وزو .

دخل عالم الفن سنة 1944 و تعلم العزف على آلة المندولين ، ثم أسس فرقة موسيقية و بدأ غناء الشعبي الجزائري .
كما تفاعل أيضاً مع الثورة التحريرية و اِنخرط في حركة إنتصار الحريات الديمقراطية ، سافر إلى فرنسا ثم إلى تونس مستجيبا لنداء جبهة التحرير الوطني و اِنضم إلى الفرقة الفنية هناك .

نظم العديد من الحفلات و السهرات في عدة بلدان ، و غنى أغاني بالعربية كأغنية ” راح طيري نهار الجمعة ” و ” اللاهي يلتهى بهمو” …و بالقبائلية ” آ طير القفص ” و ” رفداغ تاباليزت ” أين يحكي عن معاناة المغتربين و المهاجرين في بلاد الغربة .

توفي يوم 29 سبتمبر 1959 بتونس في أحد المستشفيات و عمره لا يتجاوز 30 عاما ، و دُفن هناك ، ثم نُقل جثمانه إلى مقبرة القطار بالعاصمة سنة 2012 .

بقلم : يانيس حجام 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى