فن

حمدي بناني ، أيقونة المالوف ” المسيرة الفنية والمهنية “

هو من مواليد 1 جانفي 1943 بمدينة عنابة في الشرق الجزائري ، أين عاش سنوات شبابه ، حيث عشق الفن و عمره لا يتجاوز 16 سنة .

كان صوته المميز سبب إكتشاف موهبته الغنائية و نجاحه الباهر .تخصص في طابع المالوف رفقة المايسترو الحاج محمد الطاهر الفرڨاني .

و عُرِف بعدة أغاني ذات كلمات عذبة و ألحان شجية مثل أغنية ” يا باهي الجمال ” ، ” يا حمامي ” ، ” جاني ما جاني ” ، و ” يا ناس جرت لي غرايب ” و ” رائعة ” عيون الحبارة ” … و روائع فنية أخرى ، تبقى خالدة في السجل الفني الأصيل .
عُرف بأناقته و وقوفه المحترم على المنصة ، كما لُقب بـ ” الملاك الأبيض ” و هذا نسبة لآلة الكمان الأبيض التي ترافقه دائماً …

و إستطاع كسب جمهور كبير من محبي المالوف و الفن الأصيل ،
فهو سفير المالوف في مختلف ربوع العالم ، إذ أنه كُرِم في العديد من المحافل الدولية ، أين كان يُحي حفلات و سهرات حظيت له بإحترام كبير و شهرة واسعة .

فها هو اليوم يرحل عنا ، تاركاً إنجازاته الثمينة التي تشهد أن ” حمدي بناني ” كان نجماً و فناناً أصيلاً … و بهذا المصاب الجلل إنطفئت شمعة أخرى من شموع الفن الأصيل .

بقلم : يانيس حجام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى