سينما

التتويج العربي الوحيد في مهرجان البندقية بجائزتين ” فلم تونسي “

فاز الممثل التونسي الشاب يحيى منيحي، بطل فيلم «الرجل الذي باع ظهره»، للمخرجة كوثر بن هنية، بجائزة أفضل ممثل في مسابقة آفاق، بمهرجان فينيسيا السينمائي، في دورته الـ77 والتي اختتمت مساء، اليوم السبت. كما فاز الفيلم بجائزة أديبو كينج للإدماج، وهي جائزة مستوحاة من مبادئ التعاون الاجتماعي.

قصة الفيلم تدور حول سام على، رجل سوري يحاول الفرار لينضم إلى حبيبته في باريس.

ولكنه يجد نفسه عالقًا في لبنان، ويلتقي صدفة مع فنان أمريكي مشهور، يوفر له طريقة للهرب مقابل أن يبيع له بشرته، حيث يسمح للفنان بتحويل ظهر على إلى عمل فني موشوم.

فجأة، أصبح اللاجئ غير المرغوب فيه والهارب دون أوراق، سلعة ذات قيمة كبيرة في سوق الفن.

الفنان يحيى منيحي يلعب دور علي، أما كوين دي بو في دور الفنان الشهير، وأخيرًا مونيكا بيلوتشي في دور ثريا والدي، صاحبة معرض فني راقٍ.

أما مخرجة الفيلم كوثر بن هنية، فقد عرفها محبو السينما كمخرجة وثائقيات، حينما قدمت Le Challat de Tunis 2013

شارك «الرجل الذي باع ظهره» كمشروع في مرحلة التطوير بالدورة الثانية لمنطلق الجونة السينمائي، أثناء دورة المهرجان الثانية، وفاز بجائزة بي لينك برودكشنز وقدرها 10 آلاف دولار أمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى