فن

ذكرى ميلاد الممثل الفكاهي الراحل إيقاش محمد رؤوف

لا شك أن الجميع يتذكر ألطف فنان ، صديق الطفولة ، الذي رسم الإبتسامة و الضحكة على وجوه أبناء الجزائر ، الممثل المسرحي ” حديدوان ” .

هو إيقاش محمد رؤوف ، من مواليد 31 أوت 1948 في مدينة الرباط بالمغرب الأقصى ، هو ممثل فريد من نوعه في مسرح الأطفال . إشتغل في البداية معلما لمادة اللغة العربية ،
ثم إنتقل من عالم التعليم و التربية إلى عالم الطفولة و الأطفال ، أين سخر كل حياته للأطفال و لرسم الإبتسامة على وجوههم ببرامج تربوية بسيطة و هادفة .فاشتغل ممثلا مسرحيا في مسرح الأطفال ،
و قدم العديد من الأعمال الفنية سواء على خشبة المسرح أو التلفزيون إلى جانب رفيق دربه و صديقه الممثل القدير ” حمزة فغولي ” الذي لقبه حديدوان بـ “ما مسعودة ” .
و من أشهر أعماله سلسلة ” الحديقة الساحرة ” أيام الزمن الجميل رغم الصعوبات و رغم مشاكل الحياة . فقد إستطاع حديدوان إسعاد أبناء الجزائر و توعيتهم بطريقة إحترافية و مزاحية ،و يبقى أجمل ذكرى من ذكريات طفولة الجيل الذهبي .
بقلم يانيس حجام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى