فن

ذكرى وفاة الكاتب والروائي الكبير” مــالــك حـــداد“

يعتبر مالك حداد كاتب و أيضا شاعر و روائي جزائري أصله من منطقة القبائل. ولد بقسنطينة سنة 1927 أين كبر و درس .

ثم سافر إلى فرنسا و اجتهد في الحقوق و أصدر مجلة ” التقدم” وشارك في الثورة الجزائرية. تميز إنتاجه بنفحة فلسفية. له : ” الشقاء في خطر” و” الانطباع الأخير”و ديوان ” أسمع وأناديك ” وكلها بالفرنسية.
تولى مناصب في وزارة الثقافة والإعلام، وكان أوّل أمين عام لاتحاد الكتّاب الجزائريين.

ومن أهمّ مؤلّفاته: ديوان شعر “الشقاء في خطر”: 1956 رواية “الانطباع الأخير”: 1958 رواية “سأهديك غزالة”: 1959 رواية “التلميذ والدرس”: 1960 رواية “ليس فى رصيف الأزهار من يجيب”: 1961 ديوان شعر “أسمع وأناديك”: 1961 دراسة بعنوان: “الاصفار التي تدور في الفراغ”

توفي يوم 2 جوان 1978 تاركا إنجازات كبيرة في الأدب و الكتابة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى