غرائب

توأم بفارق العمر

كثيرمن الحالات النادرة فى الحمل والولادة لكن الأمريكية صوفى سمول تعرضت لشىء أغرب حمل، حيث تحدثت صاحبة الـ30 عاما وزوجها جوناتان، عن محاولاتهما لإنجاب طفل ثان فى عام 2019.

وفى يجانفي 2020 شعرت مدربة السباحة صوفي بسعادة غامرة عندما أكد الاختبار أنها حامل،

وأظهرت الفحوصات أنهما توأمان، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة بريطانية.

لم يكن الأمر كذلك حتى أنجبت السيدة سمول، طفلين دارسى وهولى،

حتى أدرك الأطباء أن حملها كان ظاهرة نادرة بشكل لا يصدق، حيث تُعرف تلك الحالة باسم الحمل الزائد،

عندما يحدث الحمل الثانى بعد أيام أو أسابيع فقط من الحمل الأول، ومع ذلك فإن الأطفال الذين يولدون بهذه الطريقة ليسوا توأمين رسميًا.

شعرت” صوفي” بالقلق لأول مرة عندما بدأت فى المعاناة من غثيان الصباح ،

والذى جعلها تدخل المستشفى 8 مرات فى 7 أسابيع، وقضت بها 120 ساعة،

وذهبت لإجراء الفحص فى 7 أسابيع للتأكد من أن كل شىء على ما يرام،

مما كشف أنها كانت تحمل طفلين، لكن الأطباء كانوا فى حيرة من أمرهم لأن الجنينين كانا بأحجام مختلفة.

وقالت “لم يتمكنوا من معرفة سبب مرضى الشديد، خضعت للفحص فى 7 أسابيع وقالوا إنه مختلف بعض الشىء.. كنت أتوقع توأما لكن أحدهما كان أكبر من الآخر.. يمكنهم أن يقولوا أن شيئًا ما لم يكن صحيحًا”.

فى فحص مدته 29 أسبوعًا أخبر الأطباء السيدة سمول أنهم لا يستطيعون اكتشاف حركة التوأم الأصغر وقد يحتاجون إلى

تحفيز المخاض، وعندما أنجبت السيدة سمول فى أغسطس 2020، أدرك الأطباء أنه كان “حمل إضافى”.

يحدث الحمل الزائد عندما يتم تخصيب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية وتغرس نفسها فى الرحم للمرة الثانية، عادةً بعد أسابيع قليلة من حدوث العملية للمرة الأولى.

الحالة نادرة للغاية، مع وجود حالات قليلة فقط تم الإبلاغ عنها، حيث واجه الأطباء الحمل الزائد فى المملكة المتحدة وإيطاليا وكندا، ويصعب تشخيص الحمل الزائد، حيث يُفترض عادة أن يكون وجود جنين فى الرحم توأمين.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى