أخبار

ستوري ياسمين بلقاسم داها للإنعاش

بقيت لعدة أسابيع في الإنعاش بعد خضوعها لعملية تكميم المعدة بتركيا …ضحية جزائرية تستغيث بعد وقوعها في فخ إشهار “مميت ” لياسمين بلقاسم …

يبدوا أن بعض المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي لم يستخلصوا الدرس لحد الآن  ….
حيث أطلت علينا وسائل الإعلام الكندية صبيحة اليوم الثلاثاء بفضيحة جديدة بطلتها …المؤثرة ياسمين بلقاسم….
صاحبة 4.3 مليون مشارك على صفحتها الرسمية بشبكة التواصل الاجتماعي …انستغرام..،
بعدما روجت لأحد العيادات الطبية في تركيا بأنها رائدة في عملية تكميم المعدة وشفط الدهون.
حيث كادت هاته العيادة أن تتسبب في وفاة أحد المعجبات “سمية خبزاقة” التي قضت عدة أسابيع في مصلحة الإنعاش بتركيا بعد تعرضها لنزيف دموي داخلي حاد عقب إجراءها لعملية تكميم المعدة التي روجت لها الفنانة ياسمين بلقاسم.
وكانت الضحية سمية خبزاقة قد تنقلت إلى تركيا من أجل إجراء عملية جراحية كلفتها 10000 دولار ،
من أجل تكميم ثلاث أرباع من المعدة من أجل كسب رشاقة الجسم وفقدان الشهية.
وأجبرت عائلة الضحية على دفع أزيد من 10000إضافية من أجل دفع تكاليف أعلاج الإضافي بعد دخولها إلى قسم اللإنعاش لعدة أسابيع .
و الى حد الساعة حالتها غير مستقرة و من اجل تكملة العمليات اللازمة لانقاذ حياتها عليهم بنقلها الى كندا بطائرة اسعاف الذي تكلف 150000 دولار ….
وأكد موقع “جورنال دو مونتريال” أن المؤثرة الجزائرية ياسمين بلقاسم والمستشفى رفضواالرد على إتصال الجريدة الكندية من أجل تقديم توضيحات بخصوص هذه القضية.
 
رد ياسمين بلقاسم …
لست مجبرة على تبريراي شيئ لاحد .. الله يعلم الناس لي راهي كتبت واش كتبت ايضا تعلم علاش دارت واش دارت
والأهم أنو أنا أعلم … واكبر شاهد على صدق نواياي بعد ربي الناس اللي كانت تجي تدعيلي بالخير لأنو مشاركة التجربة غيرت حياتي ..
هذا هو الأهم ..حسبي الله ونعم الوكيل

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى