أخبار

جدل في الأردن بعد عرض مسلسل مدرسة الروابي للبنات .. و نتفلكس المتهمة

أثار عرض مسلسل مدرسة فتيات الروابي الذي عرض على شبكة نتفلكس انقسام المجتمع الأردني إلى فريقين، الأول يعارض فكرة المسلسل ويرى أنه يحتوي على مشاهد وعبارات خادشة للحياء، ويرفض تشوية صورة الأردن، ويتهم نتفلكس بالتآمر لتقديم صورة سلبية عن المجتمعات العربية.

والفريق الثاني متحمس للعمل، ويرى أنه يقدم صورة واقعية لجيل الشباب، وكيف تتعامل الفتيات مع المشكلات التي تواجههن في هذا العصر.

ودافعت مخرجة ومنتجة المسلسل تيما الشوملي عن مشروعها الفني قائلة:، في تصريحات صحفية: “المسلسل يتناول هموم النساء من خلال أعين النساء وأقلامهن، معربة عن فخرها بأن العمل الفني الأردني استطاع أن يخرج للعالمية ويترجم إلى عدة لغات”.

وأكدت الشوملي أن إنتاج المسلسل كان تحديا كبيرا لما يحمله من مسؤولية، فالمسلسل يتناول تحديدا قضية التنمر، وقالت إن هذه الفئة العمرية من الفتيات بحاجة إلى عمل فني يعبر عنهن.

تدور قصة مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” حول “مريم” الفتاة الهادئة التي فجأة تجد نفسها موضع اتهامات من الجميع، بسبب “ليان” وصديقاتها اللاتي اعتدن التنمر عليها.

تتغير “مريم” نتيجة للظروف التي وضعت بها، وتبدأ رحلة انتقامها، لنرى كواليس ما يحدث بين المراهقات والموضوعات التي تثير اهتماماتهن.

يتكون العمل من 6 حلقات، وجميع الأحداث تدور في العاصمة الأردنية عمان، والعمل من تأليف وإخراج تيما الشوملي.

ويعرض المسلسل مترجما إلى أكثر من 32 لغة في 190 دولة حول العالم، ويشارك في بطولته ركين سعد، أندريا طايع، نور طاهر، جوانا عريضة، سلسبيلا، ويارا مصطفى، بالاشتراك مع الفنانتين نادرة عمران وريم سعادة.

شاهد العرض التشويقي والمقدمة الرسمية للمسلسل من هنا

المصدر العين الإماراتية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى