فن

ذكرى و ترحم على شحرورة وهران الفنانة صباح الصغيرة ( 1952-2005 )

شحرورة وهران صباح الصغيرة واحدة من الفنانات اللواتي نجحن في الغناء والمسرح والسينما والتلفزيون ، لتصبح أيقونة الفن الجزائري .

 

صباح الجزائرية أو باِسمها الحقيقي فاطمة الزهراء بن ثابت ، هي من مواليد 11 أوت سنة 1952 بوهران .
هي فنانة مبدعة و ناجحة كرست حياتها منذ الصغر لخدمة الفن بمختلف مجالاته ، فقد ظهرت موهبتها الغنائية أيام دراستها ، مدعمة من طرف عمر البرناوي، الذي كتب لها أغنيتها الشهيرة “يا عمري” .

كان لها الحظ الكبير في تلقيها الدعم و التشجيع من كبار أساتذة الفن في الغرب الجزائري أمثال الفنان بلاوي الهواري و أحمد وهبي لتبدع في مجال الغناء بصوتها العذب الجميل ، و تصبح نجمة من نجوم الأغنية الوهرانية الأصيلة .

و في فترة السبعينات ، قامت صباح بخطوة ناجحة في مجال فني آخر ألا و هو التمثيل الذي اِحترفته ، و قدمت العديد من الأعمال المسرحية في المسرح الجهوي بوهران كمسرحية ” ادي و لا خلي ” لحجوطي بوعلام ، و مسرحيات أخرى نذكر منها ” الأمخاخ ” و ” المحقور “.

كما اِزدادت شهرتها في عالم التمثيل السينمائي أين شاركت في أعمال ناجحة مثل فيلم ” صمت الرماد ” و ” تجار الأحلام ” رفقة سيدعلي كويرات سنة 1977 ، و مثلت في المسلسل التلفزيوني ” المصير ” للمخرج الكبير جمال فزاز سنة 1992 .

لقد حققت صباح الجزائرية شهرة واسعة في مختلف أنحاء العالم العربي ، حيث أطربت الجماهير بصوتها الشجي في العديد من الدول العربية خاصة في الكويت أين أحيت عدة حفلات غنائية بروائع الزمن الجميل ” الخمري ” ، ” آه يا الاسمر” و ” يا عمري” .

بعد معاناة مع المرض ، توفيت الأيقونة صباح الصغيرة يوم 20 ماي سنة 2005 عن عمر ناهز الـ 53 عاماً .

بقلم: يانيس حاجم – Yanis Hadjem

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى