فن

النجم الراحل صالح سعداوي (1936 – 2005) فنان من نوع آخر

الفنان صالح سعداوي هو قامة من قامات الفن الجزائري ، أبدع في الغناء بنمطه الغنائي الخاص حاملاً في روائعه رسائل مختلفة .



ولد صالح سعداوي سنة 1936 بمدينة امشداله بولاية البويرة .

عُرف خلال مشواره الفني بآدائه الأغاني الفكاهية و التي هي في الحقيقة مرآة تعكس الواقع الإجتماعي و السياسي الذي عاشه المواطن خلال فترات زمنية مختلفة ، و خاصة موضوع الغربة و معاناة المهاجرين بفرنسا . فقد غنى عن مواضيع مختلفة بكلمات صادقة و هادفة بالعربية أو القبائلية .

بدأ صالح سعداوي نشاطه منذ الخمسينات بِاحتكاكه مع كبار قامات الفن الجزائري أمثال الفنان الكبير و الأستاذ عمراوي ميسوم ، الذي تعاون معه و تعلم منه أصول الموسيقى و الطرب ، بعد أن اِلتقا كلاهما في المهجر بباريس خلال سنوات الثورة التحريرية .

و بالحديث عن الثورة ، فقد كان الراحل مجاهداً في صفوف جبهة التحرير الوطني ، و عضواً من أعضاء الفرقة الفنية للجبهة التي جمعت باقة من الفنانين الذين عملوا على نشر القضية الوطنية و إعلاء صوت الثورة الجزائرية دولياً.

بعد الإستقلال ، قرر المكوث بالمهجر مواصلاً الكتابة و التلحين لأغاني حققت له الشهرة في الستينات و السبعينات كأغنية ” اعييت مليت ” ، ” حبيت نتزوج وحدي ” و ” داك خويا ” …
و أبدع في الأغنية القبائلية بروائع الزمن الجميل ” يشرق اطيج ” ، ” ا ربي كش ذ القوي ” … و قد سجل معظم أسطواناته في استديو أسسه هو بنفسه ( سعداوي فون ) .

و في المسرح ، قدم سعداوي عدة أعمال مسرحية و فكاهية رفقة الممثل الكوميدي الكبير قاسي تيزي وزو ، فقد تميز دائماً بروحه الفكاهية و الهزلية التي تتجلى في معظم أغانيه ، و التي أحيى بها الحفلات مع رفاق دربه أمثال رابح درياسة ، سامي الجزايري ، أكلي يحياتن و المطربة الغالية .

توفي صالح سعداوي يوم 9 ماي سنة 2005 بمستشفى باريس بعد مرض عضال و دفن بالجزائر .


بقلم : يانيس حجام – Yanis Hadjem



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى