فن

وداعاً أيقونة الفن فتيحة نسرين ( 1947 – 2021 )

ودع الوسط الفني اليوم نجمة من نجوم الفن الخالدة ، الفنانة القديرة فتيحة نسرين صاحبة مسيرة فنية حافلة بالإنجازات و النجاحات .


فتيحة نسرين من مواليد سنة 1947 بمدينة وهران الباهية ، أين عاشت و ترعرت بين أحضانها ، و منذ طفولتها كانت تمتلك موهبة فريدة من نوعها في الغناء .

دخلت إبنة وهران عالم الفن منذ سنوات شبابها ، في الستينات . فقد تم إكتشاف موهبتها الغنائية بعد أن دخلت الفرقة الفلكلورية للمسرح الوطني سنة 1964 ، و رددت أجمل أغاني كبار المطربين الجزائريين ، و اِشتهرت خاصة بأدائها للأغاني العاصمية ، فقد تعلمت على أيدي الكبار أمثال سيدة الغناء الحوزي الفنانة فضيلة الدزيرية .

اِزدادت شهرة الفنانة القديرة فتيحة نسرين بظهورها القوي و المميز في العديد من الأعمال التلفزيونية أين أبدعت في أداء أدوار مختلفة في أفلام و مسلسلات رمضانية مثل : مسلسل ” اللاعب ” ” زوجان في حيرة ” و ” شفيقة بعد اللقاء ” …

حظيت الفنانة باِحترام الجميع في الوسط الفني جيل بعد جيل ، و تعاملت مع العديد من ألمع الممثلين كالسيدة بهية راشدي ، نوال زعتر ، فريدة صابونجي و الممثل القدير محمد عجايمي …

عرفت فتيحة نسرين بطيبتها و حبها لعالم الفن الذي خدمته بإخلاص و وطنية طيلة مسارها الفني ، مدعمة الفنانين الشباب فقد مدت يد العون لكل من قصدها في هذا المجال الحيوي .

و في يوم 29 مارس سنة 2021 ، شاءت الأقدار أن ترحل عنا عن عمر ناهز الـ 74 سنة بعد أن عانت كثيرا من مرض السرطان الذي تسبب في غيابها هذه الفترة الأخيرة …

و بذلك تكون الساحة الفنية الجزائرية قد فقدت إحدى أهم ركائز الفن التي تركت بصمة مميزة يشهد لها الأجيال .


بقلم: يانيس حجام – Yanis Hadjem

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى